التقليم التشكيلي في التربة 

 
الكاتب :ادارة الموقع | التاريخ :2014-06-23 - 20:11:18 | عدد القراء :765
 

 

لكي نفهم التقليم في الكرمة فهماً علمياً صحيحاً لابد من معرفة بعض الأساسيات الضرورية وهي :
أولاً : يوجد في الكرمة ستة أنواع من البراعم والعيون وهي التالي :
1-     عين شتوية توجد في آباط الأوراق واحدة على كل عقدة وهي غالباً مثمرة .
2-     براعم صيفية وتوجد في آباط الأوراق بجانب العيون الشتوية وتنمو خلال موسم النمو على الأفرع الحديثة وهي أحياناً مثمرة .
3-     العين الزاوية وهي أول عين شتوية متمايزة قرب قاعدة القصبات وتبعد عن القاعدة في حدود لا تتجاوز / 1 / سم وهي أحياناً مثمرة .
4-     العيون السوداء وهي تلك الواقعة علي قاعدة القصبة دون العين الزاوية أي بين العين الزاوية والخشب القديم وهي نادراً ما تكون مثمرة .
5-     البراعم النائمة وهي تلك المحمولة على الخشب القديم / عمر أكثر من سنة / ونادراً ما تكون مثمرة وفي بعض الأصناف التي تربى تربية عالية حيث يزداد المخزون الغذائي فيها . تصل نسبة إثمار هذه البراعم إلى / 80 % / أحياناً .
6-     البراعم المستعرضة أو المستحدثة وهي دائماً براعم خضرية أو جذرية و تتكون عند نمو الأنسجة المولدة في مناطق الجروح على الساق أو الجذر وتعطي جذوراً غالباً / نادراً ما توجد مثل هذه البراعم على السوق لأنها تموت بفعل الأشعة فوق البنفسجية لعدم امتلاكها أغلفة تغطيها ويقتصر وجودها على بعض المناطق تحت التوسفات
ثانياً:       تحمل الثمار في الكرمة على قصبات بعمر سنة في الظروف العادية .
ثالثاً:       أخصب القصبات تلك النامية على خشب عمره سنتين الناتجة من عيون شتوية .
رابعاً:      القصبات الطويلة تعطي إثماراً جيداً ولكن الأفرع الناتجة غالباً تكون ضعيفة بحيث لا تصلح لاستخدامها كقصبات في السنة المقبلة .
خامساً:     تزال هذه القصبات في الموسم التالي بعد أخذ الموسم منها لعدم صلاحيتها للاستمرار إلا إذا كانت مستخدمة في التشكيل و تكون في هذه الحالة متروكة بطول معين بحيث لا يتجاوز عدد العيون عليها / 8- 10 / عيون بهدف خروج نموات قوية منها صالحة للاستخدام في الموسم المقبل .
سادساً :    الدوابر تعطي كميات قليلة وقد لا تعطي ثمار إطلاقاً / كما في بعض الأصناف الشرقية / ولكنها تعطي طروداً قوية جيدة لاستخدامها كقصبات في العام القادم .
سابعاً :     أفضل أنواع التقليم ذلك الذي يؤمن محصولاً جيداً وفي الوقت نفسه يؤمن طروداً جيدة لاستخدامها كقصبات في العام المقبل.             إذن  (   أفضل نوع هو النوع المختلط الذي يحتوي على دوابر وقصبات ) .
أصناف الكرمة المزروعة حسب العالم الروسي / نيكول / تقسم إلى ثلاث مجموعات :
1-     شرقية أو آسيوية : وأخصب البراعم في القصبات الواقعة بين العين / 11- 16 /
2-     مجموعة البحر الأسود : وأخصب براعمها تلك الواقعة بين العين / 9 -11 / .
3-     المجموعة الأوروبية : وأخصب براعمها تلك الواقعة بين العين / 6 – 9 / .
     أنواع التقليم في الكرمة :
1-     تقليم قصير : مثال على ذلك التربية ( الكأسية – كردون رويا ) .
2-     تقليم طويل : ( كردون سلفوز ) .
3-     تقليم مختلط : ( غويو المفرد – غويو المزدوج / ساق وبدون ساق / - كردون كازناف - موزر – أمبريلا )
      تشكيل الكرمة للتربية الكاسية :
      وفيه تربى الكرمة بشكل قائم على شكل كأس ويتم ذلك إما بساق أو بدون ساق .
       التربية الكأسية بدون ساق ويتم تشكيلها على الوجه التالي :
السنة الأولى:      عند زراعة الغراس المجذرة والمطعمة يختار أحد فروعها ويقلم على دابرة وتزال بقية الأفرع من أصلها وتترك الغرسة تنمو بشكل حر لتشجيع نمو المجموع الجذري .
السنة الثانية:     يتم اختيار أقوى فرع ويقلم على دابرة لتقوية المجموع الجذري وتترك الغرسة خلال الموسم تنمو بشكل حر وتزال كافة الأفرع الأخرى من أصلها .
السنة الثالثة:      يقلم الطردان الناتجان عن الدابرة إلى دابرتين وتزال كافة الأفرع الأخرى .
السنة الرابعة:     تقلم الأفرع على الدابرتين إلى دوابر فنحصل على أربع دوابر وتزال كافة الطرود الأخرى .
السنة الخامسة:    تقلم الطرود الخارجة من الدوابر على دوابر بمعدل دابرتين من كل دابرة وبذلك نكون قد وصلنا إلى الشكل النهائي للتربية الكأسية بدون ساق ويمكن زيادة عدد هذه الدوابر في السنة السادسة إذا رغبنا ذلك بالطريقة نفسها .
 
 
أما تقليم الإثمار:
 فيتم سنوياً بإزالة الطرود الناتجة من البراعم العلوية من الدوابر مع الجزء الذي يحملها من الدابرة القديمة وتقلم الطرود السفلى على الدوابر إلى دوابر . وتختار الطرود السفلية بغرض المحافظة ما أمكن على مستوى ارتفاع الشجيرة ( الكتاف ) . وعندما تطول هذه الأكتاف إلى حد غير مرغوب فيه يمكن الاستعاضة عن الكتف من برعم نائم تدعى هذه الدوابر بالاستبدالية ومن ثم يزال الكتف وتقوم مقامه الدابرة الاستبدالية المكونة هذه :
ويمكن تلخيص تشكيل شجيرة الكرمة في التربية الكأسية بدون ساق بالشكل التالي :
( دابرة – دابرة – دابرتين – أربع دوابر – ثمانية دوابر ) .
التربية الكأسية بساق وتتم على الشكل التالي :
السنة الأولى:  تقلم الغراس على دابرة كما في التربية الكأسية بدون ساق .
السنة الثانية:  دابرة أيضاً كما في التربية الكأسية بدون ساق .
السنة الثالثة:  نختار أفضل الطرود ويزال ما عداها من الطرود من أصلها ويدعم الطرد المختار بوضع قائم على دعامة وتقص على الارتفاع المطلوب وغالباً بطول من / 30 – 60 / سم ثم تترك لتنمو حرة ( لقد أثبتت التجارب أن إطالة السوق أكبر من ذلك بدون دعم أمر متعذر .
السنة الرابعة:  يختار من هذه القصبة أعلى طردين أو ثلاثة وتقلم على دوابر وتزال بقية الطرود النامية من الغرسة وعلى طول القصبة .
السنة الخامسة:  تقلم الطرود الناتجة من الدوابر المتروكة على دابرة أي بمعدل ( 4 أو 6 دوابر ) وتزال كافة الطرود الأخرى عن الغرسة .
السنة السادسة: تقلم الطرود الخارجة من الدوابر إلى دابرة وبذلك نحصل على ثمانية دوابر أو / 12 / دابرة وبذلك يكون قد اكتمل الشكل العام للشجيرة .
التقليم الإثماري : كما هو الحال في التربية الكأسية بدون ساق أي تزال الطرود العلوية من الدوابر مع جزء من الخشب القديم من الدابرة القديمة الذي يحمل الطرد العلوي وتقلم الطرود السفلية على دوابر .
 تشكيل كردون رويا :
وهو من نوع التقليم القصير ويتم تشكيله على الشكل التالي :
- السنة الأولى :   تقلم الغرسة عند الغرس على دابرة وتترك خلال الصيف تنمو كما تشاء بدون أي تقليم صيفي لتقوية المجموع الجذري .
- السنة الثانية :  إذا كانت الغرسة ضعيفة يعاد تقليمها على دابرة وتترك كما سبق في السنة الأولى ، أما إذا كانت قوية فنختار أقوى القصبات فيها وتزال كافة النموات الأخرى وهذه القصبة ترفع شاقولياً وذلك حتى تصل إلى السلك الحامل ثم تحنى فوقه بطول ( 8 – 10 ) سلاميات وتقص ( السبب في ترك هذا العدد من البراعم هو أنه لو ترك عدد أكبر من العيون ربما لا تنمو جميع العيون وربما نمت ولكن ليس بالقوة الكافية ) فإن كان هذا الطول غير كاف فيمكن إكمال الكردون إلى الطول المطلوب في العام القادم وفي هذه الحالة يجب أن يكون البرعم الطرفي المتروك موجوداً على القصبة من الجهة السفلية ( الجهة المقابلة للأرض ) والسبب في ذلك أن الطرد الذي سيخرج من هذا البرعم هو الذي سيكمل الكردون فإن كانت العين من الجهة السفلى فإن الكردون وتتمته سيكونان على استقامة واحدة أما إذا كانت العين الطرفية من الأعلى فلابد أن يشكل الطرد عند تمديده فوق السلك كتتمة للكردون قنطرة مرتفعة نوعاً على مستوى السلك تشوه الكردون في المستقبل وتسئ على خواصه .
- السنة الثالثة:    تزال كافة القصبات الجديدة النامية على الجزء الشاقولي من القصبة القديمة والذي سيشكل الساق أما القصبات النامية على الجزء الممدد فوق السلك فتزال من الأسفل والقصبات النامية من الأعلى تقلم على دوابر والسبب في ذلك أن القصبات النامية من الأعلى غالباً ما تكون أقوى وبالتالي إزالة القصبات النامية من الأسفل تؤمن المسافة الكافية التي يجب أن تكون بين الدوابر على الكردون ( الأكتاف مستقبلاً ) وبذلك يكون قد تم تشكيل كردون رويا .
التقليم الإثماري : يتم سنوياً بإزالة القصبة العلوية الناتجة من الدابرة مع جزء من الخشب القديم الذي يحمل تلك القصبة كما أن القصبة السفلى تقلم على دابرة وبذلك يستمر الحفاظ على التقليم القصير بترك الدوابر سنوياً على كردون رويا .
التقليم الطويل : ( كردون سلفوز )
تشكيل كردون سلفوز : وهو من أنواع التقليم الطويل في الكرمة ويتم تشكيله على الشكل التالي :
السنة الأولى والثانية كما في كردون رويا كذلك في السنة الثالثة إذا كانت الغراس ضعيفة .
السنة الثالثة : يتم إزالة كافة القصبات النامية على الجزء الممدد فوق السلك الحامل ، فإن القصبات النامية من الأسفل تزال من أصلها أما القصبات النامية من الأعلى فإنها تترك وتقصر إلى الطول المطلوب ( حسب الصنف وقوة الشجرة ) وتحنى لتصل إلى السلك الواقع أدنى السلك الحامل مباشرة وبذلك نحصل على كردون سلفوز .
التقليم الإثماري : تختار أحدى القصبات النامية من قاعدة القصبة القديمة وغالباً تكون من العين الأولى والثانية من القصبة القديمة إذ أن هذه البراعم الأولى والثانية والثالثة تقع قبل منطقة الحني في القصبة وبذلك يتوفر لها الغذاء بشكل أجود ويكون نموها أجود وتزال كافة القصبات القديمة بما عليها بعد القصبة المختارة وهذه القصبة تحنى وتربط على السلك الأدنى كما هو الحال في السنة السابعة وهكذا دواليك .
التقليم المختلط : ( كردون كازناف – غويو – كردون موزر )
كردون كازناف : يتم تشكيله على النحو التالي :
- السنة الأولى والثانية والثالثة يتم كما هو الحال في كردون رويا .
- السنة الرابعة : يتم تقليم القصبات النامية على الدوابر المتروكة في السنة الثالثة على الكردون على الشكل التالي :
تقام القصبات الخارجة من العيون السفلية على الدوابر إلى دوابر والقصبات الخارجة من العيون العلوية على قصبات قصيرة نوعأ ما وتترك متجهة بوضع مائل نحو السلك الذي يلي السلك الحامل من الأعلى حيث تربط عليه وهذا يعني أن كل دابرة عندما تقلم تصبح على شكل وحدة غويو ( أي السفلية على دابرة والعلوية على قصبة وبهذا نحصل على كردون كازناف .
التقليم الإثماري : يتم سنوياً بإزالة القصبة المتروكة في السنة السابقة بعد الحصول منها على المحصول مع جزء من الدابرة القديمة الذي يحملها ثم تقلم القصبتان الناتجتان من الدابرة المتروكة في السنة الماضية علي وحدة غويو أي القصبة السفلية دابرة والعلوية قصبة وهكذا دواليك .
 تشكيل غويو:
يعتبر من أكثر أشكال التقليم إنتشاراً في العالم وهو تقليم مختلط ويتم تشكيله على النحو التالي :
- السنة الأولى : تقلم غراس الكرمة على دابرة عند الغرس .
- السنة الثانية : تقلم الغراس أيضاً على دابرة إذا كانت ضعيفة حيث يبدأ التشكيل في السنة الثالثة أما إذا كانت الغراس قوية فإن القصبة الناتجة من العين العلوية في الدابرة تقلم على قصبة بالطول المطلوب والقصبة الناتجة من العين السفلية تقلم على دابرة فنحصل على وحدة غويو المفرد ( دابرة وقصبة ) وتزال كافة النموات الأخرى وبذالك يتم تكوين غويو المفرد .
التقليم الإثماري في غويو المفرد يتم بإزالة القصبة القديمة مع الجزء الذي يحملها من الدابرة وتقلم القصبتان الناتجتان من الدابرة العلوية إلى قصبة والسفلية إلى دابرة .
ولقد لوحظ في كثير من الحالات أنه لا تعطي الدابرة المتروكة في غويو المفرد قصبتين وبالتالي لا يتوفر لدينا الطردان الجديدان لتكوين غويو المفرد ويعود السبب إلى تلف إحدى العينين المتروكتين على الدابرة بسبب تعفنها أوإتلافها من قبل الحشرات أو الأمراض أو بسبب ميكانيكي خاصة في البلاد التي تدفن فيها الشجيرات خلال موسم الشتاء وفي حال حصول ضرر الصقيع حيث نلجأ إلى ترك دابرتين أحداهما القصبة السفلى من الدابرة القديمة والثانية قد تكون من طرد ناتج عن زاوية أو سوداء أو نائمة وبذلك يمكن أن نحصل على غويو المفرد المعدل المكون من دابرتين وقصبة وهذا يتم في السنة الرابعة للغرس .
التقليم الإثماري في غويو المعدل يتم باختيار إحدى القصبتين الجديدتين ( الجيدة ) الناتجة من عين علوية في إحدى الدابرتين وتقلم على قصبة وتزال الأخرى غير المرغوب فيها أما القصبتان الناتجتان من البرعمين السفليين للدابرتين فتقلمان على دابرتين وبذلك يحافظ على غويو المفرد المعدل .
 غويو المزدوج : من غويو الفرد المعدل المتشكل في السنة الرابعة يمكن تكوين غويو المزدوج ويتم ذلك بتقليم القصبتين الناتجتين من العينين السفليتين على الدوابر القديمة إلى دابرتين والقصبتان الناتجتان من العينين العلويتين إلى قصبتين أي نحصل من كل دابرة على غويو المفرد وعند الربط توجه كل قصبة على جهة من السلك .
التقليم الإثماري في غويو المزدوج يتم سنوياً بتشكيل وحدة غويو المفرد من كل دابرة حيث تقلم القصبة العلوية من الدابرة على قصبة والسفلية على دابرة وبذلك نحافظ على شكل غويو المزدوج وتزال القصبة القديمة مع جزء من الدابرة القديمة .
للأسباب نفسها الموجبة في غويو المفرد المدل يتوجب توفير دابرة تعويضية ثالثة في غويو المزدوج وهذه يمكن تشكيلها كما رأينا من القصبات الناتجة عن العيون الزاوية أو السوداء أو النائمة وبذلك نحصل في السنة السادسة على غويو المزدوج المعدل والذي يحتوي على ثلاث دوابر إحداهن ناتجة من عيون نائمة أو زاوية أو سوداء أما الدابرتان الآخرتان من القصبتين الناتجتين من العينين السفليتين على الدابرتين القديمتين والقصبتان الناتجتان من العينين العلويتين على الدابرتين فتقلمان على قصبتين .
التقليم الإثماري : يختار سنوياً من القصبات الناتجة من العيون العلوية على الدوابر قصبتان تترك للمحصول في الموسم نفسه وتزال الثالثة غير المرغوب فيها . أما القصبات الناتجة من العين السفلية على الدوابر القديمة فتقلم على دوابر وبذلك نحافظ سنوياً على غويو المزدوج المعدل إلى أكثر من ثلاث عند اللزوم .
 ملاحظة هامة :
كافة أشكال التقليم في الكرمة عندما تطول الأكتاف التي تحمل الوحدات المتروكة في الشجيرة أكثر من اللازم تترك دابرة تجديدية من فرع نام قرب قاعدة الكتف من أحد البراعم النائمة الموجودة على الخشب القديم حيث يتم تشكيل وحدات الإثمار والوحدات الاستبدالية عليها ويقص الكتف غير المرغوب فيه بعد ذلك .
 كردون موزر :
وهو من النوع المختلط أي دوابر وقصبات وعدد الدوابر أكبر بكثير من عدد القصبات والتي لا يتجاوز عددها إطلاقاً الأربع وتتكون أسلاكه من ثلاث طبقات :
السلك الأول : مفرد على ارتفاع / 60 / سم والغاية منه ربط الساق عليه للمحافظة على استقامته .
السلك الثاني : على ارتفاع / 30 / سم مزدوج وهو السلك الحامل والذي تربط عليه القصبات المنتجة للكردون .
السلك الثالث : مزدوج أيضاً يتسلق جزء من الأفرع الخضراء تلقائياً عليه وتبقى الأفرع متدلية بين الصفوف ويتم تشكيله على الشكل التالي :
 السنة الأولى : دابرة
 السنة الثانية : دابرة لتقوية الغرسة
 السنة الثالثة : تزال كافة القصبات ما عدا واحدة ( أقواها ) وترفع شاقولياً حتى السلك الحامل حيث تحنى فوقه على أحد الجهات بطول من / 8 – 10 / عيون.
 السنة الرابعة : تزال كافة النموات على الجزء الشاقولي والذي سيكون الساق ما عدا أعلاها ( المتفرع أسفل السلك الحامل لمسافة لا تزيد عن / 10 / سم حيث يقصر إلى طول / 8 – 10 / عيون ويربط على السلك الحامل بإتجاه معاكس للكردون الأول ليشكل الجهة الثانية من الكردون أما بقية الأفرع على القصبة المنحنية من العام الفائت فتزال نمواتها السفلية ويترك عليها من الأعلى عدة دوابر غالباً / 5-7 / دوابر .
 السنة الخامسة : على الكردون الأول يختار دابرة أو دابرتين قديمتين تقلم الطرود الناتجة عنها بشكل وحدة غويو المفرد مع مراعاة أن تكون القصبات قصيرة من / 6- 10 / عيون حيث تربط كل قصبه إلى سلك من السلكين الحاملين وبقية الدوابر القديمة المتبقية على الكردون تزال نمواتها العلوية وتقلم السفلية على دوابر أما الكردون في الجهة المقابلة فيعامل معاملة الكردون الأول في السنة الرابعة .
السنة السادسة : على الكردون الأول تزال القصبات المتروكة في العام السابق مع جزء الدابرة القديمة وفي الوقت نفسه يختار قصبتان من الطرود العلوية  للدوابر والطرود السفلية من الدوابر القديمة  تقلم على دوابر كما تزال كافة الطرود العلوية غير المطلوبة ثم يحافظ في المستقبل على هذا الشكل أما الكردون الثاني فيعامل معاملة الكردون الأول في السنه الخامسة .
                                                                                     
                                                                      إعداد المهندس الزراعي غازي حنطو
                                                                      رئيس إرشادية  وحدة معرين الصليب
                                     في / 30 / 3 / 2006
 
 
 
                                                                                                               
 

            

عودة :  
   
دليل الهيئة
الدليل الزراعي
الدليل النباتي
الطقس في سوريا